كيفية تعلم أي لغة

الاهتمام بالأساسيات


اعرف نمط تعلمك.
 هذا أهم شيء عليك معرفته عند بدء تعلم لغة ما. يتعلم كل شخص بطريقةٍ مختلفةٍ خاصةً فيما يتعلق باللغات. عليك أن تكتشف ما إذا كنت تتعلم بأفضل شكلٍ عن طريق التكرار أو تدوين الكلمات أو الاستماع إلى متحدثٍ باللغة الأم

قرر ما إذا كنت متعلمًا بصريًا أو سمعيًا أو حركيًا. إليك حيلةٌ لاكتشاف أيٍ من هذا يمثلك: اختر كلمتين من لغتك واقرأهما بضع مرات. على الأرجح ستكون متعلمًا بصريًا إذا تمكنت من تذكرهما في اليوم التالي. أما إن لم تتذكرهما فاطلب من شخصٍ آخر أن يقرأ عليك الكلمتين عدة مرات دون أن تراها بنفسك. على الأرجح ستكون متعلمًا سمعيًا إذا تمكنت من تذكرهما في اليوم التالي. اقرأ الكلمتين واكتبهما وكررهما بصوتٍ مرتفعٍ إذا لم ينجح ما سبق واستمع لشخصٍ آخر يقرأهما واربط معهما ذكرياتٍ ومشاعر. على الأرجح ستكون متعلمًا حركيًا إذا تمكنت من تذكرهما في اليوم التالي بعد اللجوء للطريقة الثالثة

راجع ما تعلمته إذا كنت قد تعلمت اللغات في الماضي ثم حاول اكتشاف ما نجح معك بأفضل درجة. ما الذي ساعدك على التعلم؟ ما الذي لم يفعل؟ ماهي أجزاء العملية التي وجدتها سهلة؟ أي الأجزاء كانت صعبة؟ ستكون مستعدًا لبدء تعلم اللغة عندما تجيب عن تلك الأسئلة

التدرب على اللغة

استمع. يمكن أن يساعدك الاستماع للغة سواءً عن طريق الأفلام أو العروض التلفزيونية أو عن طريق موسيقى تعلم اللغة الصوتية على تثبيت الكلمات التي تحاول تعلمها في ذهنك. رغم ذلك فإن الاستماع وحده لن ينجح. سيكون عليك تكرار الكلمات والتحدث بها بنفسك

يعتبر العديد من متعددي الألسنة (من يتقنون عدة لغاتٍ) أن الطريقة المسماة بـ”التظليل” طريقة مفيدة. ضع سماعاتك في أذنيك واخرج. امش بنشاطٍ أثناء تشغيل اللغة. كرر بصوتٍ مرتفعٍ وبوضوحٍ ما تسمعه أثناء مشيك بنشاط. كرر وكرر وكرر. سيساعدك هذا على ربط الحركات باللغة وفي الحفاظ على تركيزك حتى لا تنزعج من الحفظ

استخدم الكتب الصوتية أو دروس اللغة الصوتية. يمكنك الاستماع لها أثناء ذهابك للعمل أو أثناء هرولتك حول المتنزه. سيفيد هذا مهارات الاستماع لديك. كرر الاستماع إلى أجزاءٍ قصيرةٍ مؤلفةٍ من 30 ثانيةً إلى دقيقةٍ حتى تشعر أنك قد فهمتها تمامًا. قد يكون عليك في بعض الأحيان أن تستمع للمقرر التعليمي كاملًا أكثر من مرتين لفهم كل ما يُعلّمه

شاهد العروض التلفزيونية والأفلام دون ترجمة. يتضمن هذا المسلسلات الطويلة والنشرات الإخبارية وحتى العروض التي تعرف أنها مدبلجةٌ بتلك اللغة. إنها طريقةٌ ممتعةٌ للتدرب وتطبيق معرفتك

استمع للأغاني باللغة التي تتعلمها. هذا ممتعٌ وسهلٌ وسيبقيك مهتمًا بما تفعله كما نأمل. شغل بعض الموسيقى أثناء غسل الصحون أو التمشية فحسب وانتبه لكلمات الأغاني. قد ترغب أيضًا في الاستماع للأغاني الكلاسيكية لأنها سهلة الإدراك


اقرأ باللغة التي اخترتها.
 ابدأ بكتبٍ بسيطةٍ وانتقل للكتب الأصعب مع تحسنك. تحدَّ نفسك بالقراءة دون قاموس وخذ فرصتك في معرفة المعاني بنفسك

تُعد كتب الأطفال نقطةٌ رائعةٌ للبداية لأن هذه الكتب مصممةٌ لتعليم الأطفال كيفية قراءة وفهم لغتهم. سترغب في البدء من مكانٍ سهلٍ بما أنك لا زلت في البداية

جِد الكتب التي استمتعت بها في لغتك الأم واقرأها باللغة التي تحاول تعلمها. ستساعدك معرفتك بمحتوى الكتاب على فك شفرة الكلمات وإبقائك مهتمًا بقراءة المادة

جرب المجلات أو الصحف الرائجة باللغة التي تتعلمها. اختر موضوعًا يثير اهتمامك. تُعد المجلات طريقةٌ جيدةٌ لتعلم التعبيرات الشائعة في السياق. تغطي مقالات المجلات والجرائد مجموعةً متنوعةً من الموضوعات وهي بشكلٍ عام أقصر كثيرًا من قراءة كتابٍ كامل

يمكنك شراء قاموس بجودة جيدة للغة التي تتمنى تعلُّمها أو يمكنك استخدام قاموسٍ مجانيٍ للغة على الإنترنت. حدد الكلمة الجديدة في القاموس عندما تقابلها. ثم انسخها في مفكرةٍ مع التعريف وجملةٍ تستخدم الكلمة كمثال. ثم ادرس من المفكرة. يساعدك هذا النشاط على التفكير بتلك اللغة

أحيانًا يكون استخدام قاموس بمصور مفيدًا لتعلم الأسماء الشائعة لبعض اللغات. استخدم قاموسًا مصورًا للغة اليابانية مثلًا لأن العديد من كلماتها تحمل معانٍ مختلفةً كاللغة الإنجليزية


تحدث مع متحدثين باللغة الأم.
 من غير المحتمل أن تتعلم اللغة وتبقيها في ذاكرتك إذا لم تتحدث بها. هناك برامج تربط بين من يتعلمون اللغة وأهلها الأصليين عبر سكايب. ابحث في مدينتك أو بلدتك إذا لم يكن بوسعك فعل هذا. هناك احتمالٌ أن يتمكن أحدهم من إرشادك إلى شخصٍ يمكنه مساعدتك على التدرب. كما أن أخذ دورات تدريبية في مركز لتعليم اللغات يُعد مكانًا جيدًا للبدء

تعلم بعض الاصطلاحات والأمثال والتعبيرات. تعلم بعض التعبيرات وحتى الكلام العامي في اللغة مع تقدم مستواك. سيساعدك هذا في التعرف على هذه العناصر وفهمها عندما تسمعها أو تقرأها حتى لو لم تستخدمها كثيرًا في النهاية

لا تشعر بالحرج إذا لم تكن تستطيع التحدث باللغة بشكلٍ جيدٍ حتى الآن. يستغرق التعلم وقتًا

لا يمكن التأكيد على هذه الخطوة بما يكفي. لن تصبح طليقًا في اللغة إذا لم تتدرب على التحدث بها. تحدَّث مع أهلها الأصليين وليكن هناك صديقٌ يتعلم معك اللغة وتدرب معه وأجب عما يُقال في التلفاز وكأنه موجَّه إليك


تدرب.
 لا تتردد في التكلم باللغة أمام الناس ومع المتحدثين الأصليين. سيكون هذا مفيدًا في تحسين إتقانك. كذلك لا تخجل من ترك الآخرين يصححون لك إذا نطقت شيئًا ما بصورةٍ خاطئة. ما من أحدٍ يعرف كل شيء. رحب بالنقد البنّاء. اختبر معرفتك في كل مناسبةٍ اجتماعيةٍ تكون بها

واصل مشاهدة العروض التلفزيونية والأفلام. إذا كنت تتعلم الإسبانية مثلًا وتحب كرة القدم فشاهدها بالإسبانية لتظل اللغة جديدةً في ذاكرتك. احرص على أن تصرخ على التلفاز بالإسبانية عندما لا تسير المباراة على هواك

تحَدّ نفسك في التفكير باللغة التي تتعلمها

!اترك تعليقاتك وشاركنا بها
~أراك لاحقا

Look forward to your reply!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Scroll to Top