كيف تتعامل مع الشعور بالملل أثناء المذاكرة؟

لا يمكن لأحدنا أن ينكر أنّ أغلبنا يعاني من هذه المشكلة أثناء الدراسة، حيث الشعور بالملل وعدم القدرة على المتابعة واستكمال الدراسة. لكن نحن لا نملك الرفاهية دائمًا للتوقف عن الدراسة وممارسة أي نشاط آخر، لا سيما في الأوقات التي تعني اقتراب الامتحانات، والتي نجد أنفسنا مجبرين فيها على الدراسة تحت أي ظرف

كيف تتخلص من الملل من المذاكرة وتستطيع الدراسة بتركيز ؟

في الواقع المسألة بأكملها تتعلق بالرغبة الداخلية، حيث ندرك بأنّ الاختيارات الأخرى المتاحة لنا أفضل كثيرًا من الدراسة، كتصفح الفيسبوك مثلًا أو مشاهدة أحد الأفلام، والتي نجد فيها من المتعة ما لا نجده في الدراسة

لذلك في هذا المقال سنتوقف قليلًا عند هذه المشكلة، ونفكر سويًا في كيفية التغلب عليها

وجود الهدف من المذاكرة

دعونا نتفق في البداية أنّ من أقوى الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالملل، هو أنّه لا يوجد لدينا هدف من الدراسة نسعى للوصول إليه، وبالتالي فإنّنا نتعامل مع الأمر على أنّه واجب مفروض علينا تأديته، ولذلك علينا أن نبدأ في التغلب على هذا الشعور

لا يعني ذلك أن تخدع نفسك وتحاول إقناعها بغير الحقيقة؛ لأنّ النتيجة معروفة من الآن. لكن يمكننا أن نفكر في الهدف الحقيقي، حتى إن كان هذا الهدف هو التخلص من عبء الامتحانات، لأنّه لو حصل ورسبت في المادة، فإنّك سوف تضطر إلى إعادة الامتحان مرة أخرى، وهو شيء لا نرغب به أبدًا

!اترك تعليقاتك وشاركنا بها
~أراك لاحقا

Look forward to your reply!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Scroll to Top