كيف نعزز جهازنا المناعي من خلال تقنيات التنفس العميق؟

!هل تعلم أن جهازك المناعي هو ما يبعد عنك نزلات البرد؟ إنه خط الدفاع الأول لجسمك في مواجهة الأمراض

يعد نظام الحماية هذا – والذي يزودنا بالمناعة اللازمة لمواجهة مختلف أنواع العدوى والطفيليات – من أعقد الأنظمة في الجسد البشري. نظام مكون من البروتينات والمواد الكيماوية ينقذ حياتنا حرفياً من الغزاة الآتين على شكل فيروسات، بكتيريا ضارة، وأجسام غريبة أخرى

إن كنت حقاً تهتم بصحتك فعليك تعزيز هذا النظام الدفاعي الهام. وإن أهم خطوة نحو الصحة المثالية هي أن تُبقي جهازك المناعي على أهبة الاستعداد. فما هو جهاز المناعة، وكيف يمكننا تحسين عمله؟

معززات جهاز المناعة:

  • الطعام الصحي
  • المواظبة على التمارين
  • النوم لساعاتٍ كافية

كل ما سبق يعد عاملاً مهماً لتقوية جهاز المناعة، ولكن هل تعلم أن التنفس بشكلٍ صحيح – ذلك الشيء البسيط – قادر على تقوية جهازك المناعي

نحن هنا بصدد الحديث عن تقنيات التنفس الصحيحة وفوائد التنفس العميق من البطن (الحجاب الحاجز) هنا في تأثير التنفس العميق. سنريكم بشكلٍ علمي كيف يمكن للتحكم بالتنفس أن يحسن صحتكم مجاناً. لديك كل ما تحتاجه هنا في جسدك بلا حبوب، تمارين رياضية يومية، أو أي حميةٍ غذائية. الآن: خذ نفساً عميقاً، وتابع معنا

ربما ليس من الممكن الوصول لمستقبل لا نستخدم فيه الأدوية أبداً، ولكن شعبية الطب البديل في تزايد، وبدأ الناس يستوعبون فكرة أن الكثير من الأشياء الموجودة بين يدينا الآن يمكنها وقايتنا من الأمراض وعلاجها دون الحاجة للأدوية الصناعية

بعض الأمراض لا يمكن علاجها بدون تدخل الطب والدواء طبعاً، ولكن يمكننا اليوم التأثير إيجابياً على جانبٍ مهمٍ من جوانب حياتنا العصرية وهو: انفصال أجسادنا عن البيئة

صحتنا العقلية تؤثر على صحتنا الجسدية، وهناك أدلة دامغة على أن التفكير الإيجابي يحسن الصحة. حين ندرس عمل الجسم، من السهل أن نرى أن وظائف العقل هي مجموعة من التفاعلات الكيميائية التي تتشابك وتتفاعل حين نفكر

جهازنا المناعي واللمفاوي أيضاً يعتمد على التفاعلات الكيميائية. نحن نتكون من مجموعةٍ من التفاعلات الكيماوية، من عقولنا وحتى عظامنا

يتحول الهواء الذي نتنفسه إلى مواد كيماوية نحتاجها لتغذية خلايانا بالطاقة، لذلك فإن الطريقة التي نتنفس بها مهمة، بل وحتى مؤثرة على كيمياء دمنا

ولكن، كيف يمكن لعاداتنا بالتنفس أن تؤثر إيجابياً على جهازنا المناعي؟

:الالتهاب

في عام 2005، ناقشت دراسة احتمال تأثير التنفس الإيقاعي وطرق التنفس المُمارسة من قبل سدرشان كريا وبرانايام في تحسين عمل جهاز المناعة وتخفيف التوتر

والمثير للاهتمام أن موضوع هذه التجارب كان مرضى سرطان، وقد أظهرت النتائج أن ممارسة تمارين التنفس بانتظام ساهمت في تعزيز الخلايا المناعية التي يمكنها محاربة تقدم السرطان

وقد تابعت الدراسة الخلايا التي تسمى الخلايا القاتلة الطبيعية (خلايا محددة تابعة لجهاز الجسم المناعي)، وقد وجدت أن التنفس الإيقاعي سبّب زيادةً في عدد هذه الخلايا بغضون 3 –6 أشهر. صحيح أنه ليس تحسناً سريعاً، ولكنه خطوة إيجابية في الطريق الصحيح

:التنفس والاستجابة المناعية اللاإرادية

  • يؤثر التنفس المضبوط إيجابياً في الجسد من خلال:
  •  يخفض مستويات الكورتيزول.
  •  يخفض ضغط الدم.
  •  يحسن الاستجابة اللاإرادية (النظام العصبي الذي يعمل بشكلٍ خفي في أجسادنا) للاستجابة للضغوط الجسدية والعقلية.
  •  يحسن تدفق الدم الشرياني

بجمع هذه التأثيرات سوياً، نجد أنها إضافة رائعة لمعدات الجسم لمكافحة الأمراض. حيث يمكن للتنفس الواعي (الإرادي) أن يساعد في محاربة أمراض المناعة الذاتية من خلال إعادة أجسادنا للجزء الهادئ من الجهاز العصبي، الجهاز العصبي نظير الودي

يدعى الكورتيزول عادةً هرمون التوتر، وله وظائف كثيرة لا يمكن عدها هنا، ولكن من المعروف أن ارتفاع مستوى الكورتيزول شيء سيء. يرتبط ارتفاع مستوى الكورتيزول مع أمراض المناعة الذاتية، قلة النوم (الأرق)، خلل الهرمونات، وغيرها الكثير. وهذه أسباب كافية لمراقبة هرمون التوتر

من جهةٍ أخرى نرى أن الإجهاد يحفز أمراض المناعة الذاتية، ففي أوقات الإجهاد يطلق جسدنا المزيد من المواد الكيماوية المسببة للالتهاب مثل الهيستامين. وهذا يؤدي لتدفق الالتهاب في جهازنا المناعي، وعندها يعمل الجسم والعقل على إيجاد الحل الدفاعي المناسب لإيقاف الهجوم على الجسد

إبقاء التوتر تحت السيطرة مهم جداً لصحتنا على المدى الطويل، والطريقة لذلك تكمن في تفعيل استجابة الجهاز العصبي نظير الودي (الاسترخاء) وإبطال استجابة الجهاز العصبي الودي (التوتر –  التفكير في القتال أو الهروب). فالجهاز العصبي نظير الودي يعمل حين نكون غير متوترين، وهو الجهاز الذي يتحكم بعمليات الهضم والاستراحة، ويمكن أن يساعد في إبطاء التنفس وتخفيض معدل ضربات القلب

!اترك تعليقاتك وشاركنا بها

~أراك لاحقا

Look forward to your reply!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Scroll to Top