٧ نصائح تساعدك على اتخاذ القرار الصحيح في الوقت المناسب

حياتنا عبارة عن مجموعة قرارات، منها ما يتم اتخاذه بسرعة، ومنها ما يحتاج إلى التأني والتمهل في اتخاذ القرار. .والسؤال الذي يطرح نفسه هل اتخاذ القرار الصحيح يحتاج إلى تفكير وخطوات محسوبة بدقة؟ هل كل قرارات حياتنا تحتاج أن نفكر فيها لفترة طويلة؟

في الحقيقة نجد أننا نتعرض بصفة يومية إلى اتخاذ قرارات قد تكون مهمة ولها نتائج على المدى البعيد في حياتنا، ونظل حائرين، ماذا نفعل؟ وما هو القرار السليم في هذا الموقف؟ وهل سنندم بعد اتخاذ القرار؟ وكم نحتاج من الوقت حتى نصل إلى قرار بلا ندم؟

في كل مرة نتخذ قراراً هاماً نجد أننا أمام سؤال هل اتخاذ القرار الصحيح مهارة فطرية يولد بها الإنسان أم مهارة مكتسبة تحتاج إلى تعزيز قدرات وتدريب مستمر حتى تجعل حياتك تسير بصورة أفضل

وفي هذا المقال سنساعدك على كيفية اتخاذ القرار الصحيح بناء على خطوات متبعة، وذلك حسب الموقف أو المشكلة التي تواجهك سواء كانت مشكلة في عملك أو مع أصدقائك أو أسرتك أو غير ذلك

علينا أولاً أن نوضح ماذا يعني اتخاذ القرار؟.. يعني أننا قد نكون أمام مشكلة تحتاج إلى حل، أو قد نكون أمام موقف ولدينا عدد من البدائل وعلينا أن نختار ماذا نفضل وأيهم نختار، وهنا يظهر أمامنا عاملين قد يؤثرا على اتخاذ القرار، وهما العقل والعاطفة

  • العقل.. يعني أن ترجح كفة استخدام المنطق والمعلومات والأرقام والخبرات السابقة في اختيار أفضل البدائل لحل المشكلة، ومن الممكن أن يسيطر العقل تماماً على الحل الذي تصل إليه
  • العاطفة.. تعني أن تفكر بمشاعرك وأحاسيسك تجاه الموقف، وقد تغلب عليك العاطفة في اختيار الحل وتترك عقلك جانباً

وفي الواقع نحن نحتاج إلى المزيج بين العقل والعاطفة عند اتخاذ قراراتنا، وهناك أمور تكون النسبة الأكبر للعقل في اتخاذ القرار، والعكس بالعكس نجد أنفسنا نواجه مواقف تحتاج إلى تغليب العاطفة بصورة كبيرة، لذا علينا عمل التوازن اللازم بين العقل والعاطفة

إليك بعض الخطوات التي تستطيع اتباعها قبل أن تتخذ قرارك

تحديد المشكلة وطبيعة التحدي

عندما تواجهك مشكلة عليك أن تحدد طبيعة المشكلة، وما هي البيانات المتاحة لديك عن التحدى الذي تواجهه، وهل عليك أن تتخذ قراراً سريعاً أم تحتاج لمزيد من الوقت والتفكير

الحصول على معلومات عن التحدي

عليك أن تقوم بجمع كافة المعلومات والبيانات الممكنة عن المشكلة التي تواجههك حتى تستطيع تحليل تلك البيانات بصورة دقيقة، وتصبح الصورة أمامك مكتملة المعالم

التفكير في حلول بديلة

حاول على قدر المستطاع أن لا يكون أمامك حل واحد فقط لمشكلتك، لأن ذلك يصعب الأمر كثيراً، ولكن عليك بالتفكير في أكثر من حل بديل، ووضع احتمالات وسيناريوهات كثيرة يساعدك في نهاية المطاف أن تفكر بحرية ومرونة

اختيار أفضل الحلول

بعد أن تضع حلولاً كثيرة لمشكلتك، عليك أن تفاضل بين تلك الحلول، وتقارن بين إيجابيات وسلبيات كل حل، وأي الحلول يعتبر حلاً عملياً لمشكلتك وتستطيع من خلاله الوصول إلى هدفك، واتخاذ قرارك بلا ندم

تنفيذ الحل وتقييمه

بعد أن تختار الحل الأمثل لمشكلتك وتتخذ قرارك، تبدأ خطوة تنفيذ الحل، وعليك أن تضع خطة احتياطية للطوارئ تستطيع اللجوء إليها في حالة تعثر الحل الذي اخترته أو وجود أي عقبات تعوق استمرار تنفيذ الحل، ومن خلال الخطة الاحتياطية تستطيع تعديل مسار الحل

نصائح مهمة عند اتخاذ القرارات

  1.  علينا أن نتعامل مع أي قرار نتخذه أنه قرار مهم وسيتحدد بناء عليه عدد من النتائج المهمة، ويجب علينا أن نتقبل قراراتنا ونتحمل نتائجها، فمثلاً قد تكون غير سعيد في عملك ولكنك لا تستطيع ترك العمل لأن لديك مسئوليات والتزامات كثيرة. في هذه الحالة عليك أن تتخذ قراراً إما بالاستمرار في العمل ومحاولة البحث عن سعادتك في هذه الوظيفة، أو ترك العمل والبحث عن وظيفة أخرى ومصدر دخل آخر، وقد يكون اتخاذ القرار صعباً، ولكن في كل الأحوال ستتخذ قراراً لأنك أمام تحدي
  2.  وكثيراً ما نتخذ قرارات تحت ضغط وتوتر لا مثيل لهم، مما يؤثر بالسلب على القرار الذي يتم اتخاذه وفي هذه الحالة قد لا تستطيع ترتيب أفكارك وبالتالي ستكون واقعاً تحت تأثير المشاعر السلبية أثناء اتخاذ القرار، لذا عليك بالتخلص تماماً مما يسبب لك التوتر والضغط النفسي
  3.  عليك أن تعرف إنه لا يوجد حل مثالي ليس له سلبيات ولا يستلزم منك تقديم أي تضحيات أو تنازلات، ولكن يوجد حل أمثل أو حل أفضل للمشكلة التي تواجهك، وعليك أن توازن بين سلبيات وإيجابيات الحلول المختارة
  4.  كما يجب عليك أثناء التفكير فى الحل المناسب ألا تضيع وقتك طويلاً في التفكير، فليست كل القرارات تحتاج فترات طويلة من التفكير، وربما تفكر كثيراً وتجد أن الفرصة قد ضاعت من يدك وأصبحت من نصيب شخص استطاع أن يحزم أمره بسرعة ويأخذ قراره
  5. إذا كنت تطمح أن تصبح شخصاً قوياً قادراً على اتخاذ القرار الصحيح في الوقت المناسب، عليك أن تعمل على تطوير وتعزيز شخصيتك واكتساب العديد من المهارات الجديدة المهمة بالنسبة لك والتي ستمنحك الثقة على اتخاذ قراراتك بلا ندم
  6. عليك أن تتخذ القرار الذي يتفق مع أفكارك ومبادئك والمناسب لك على المدى البعيد في حياتك، فهناك قرارات نتخذها اليوم يستمر تأثيرها علينا فترة كبيرة من العمر، وتصبح خطوة التراجع عنها صعبة وشبه مستحيلة
  7. عندما تكون بصدد اتخاذ قرار مهم، تأكد أن حالتك الصحية والعاطفية في أفضل حال لأن ذلك سيمنحك نوعاً من التوازن والمرونة أثناء اتخاذ القرار وتقييمه ورؤية الأمر من كافة الجوانب

قرارك هو مصيرك، والقرار الذي تتخذه اليوم ستعيش فيه بقية حياتك، لذا عليك التمهل والتفكير قدر المستطاع والاستعانة بأصحاب الخبرة لتحظى بحياة سعيدة

!اترك تعليقاتك وشاركنا بها

~أراك لاحقا

Look forward to your reply!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

2 Comments

Scroll to Top