كيف تطور نفسك باستمرار؟ إليك 5 طرق فعالة

يعيش الكثير من الأشخاص في تجارب فاشلة في العمل، الأمر الذي يؤثر عليهم لفترة طويلة وخاصة إذا كانت هذه التجارب ناتجة عن أخطاء قاموا بها أثناء العمل، ولأنه لا يوجد زر يمكّننا من تكرار التجربة لنجاح فيها، كما أن التفكير في الماضي والعيش في هذه الحلقة المفرغة لا تؤدي إلا إلى تفاقم الحالة. 

بدلاً من ذلك، يمكننا السعي إلى التغيير والبدء من جديد من خلال السيطرة على أنفسنا والسير في طريق النجاح مرة أخرى. فيجب علينا أن نعيش حياة بسيطة لقيادة حياة ملهمة، والبحث عن طرق عملية تساعدنا في التغلب عن المراحل الصعبة في حياتنا المهنية، ومن أهم هذه الطرق:

لاتكون أسوأ ناقد لنفسك(1

يجب أن لا يتنقد الشخص نفسه بقسوة، لأنه سيتحول بذلك إلى أسوأ عدو لنفسه، ولايجب أن يصف الإنسان نفسه بكلمات مدمرة، بل على العكس يجب أن يوجه الشخص لنفسه كلمات محفزة مثل يمكنك القيام بأصعب المهام، تستطيع أن تتعلم من أجل مشاريعك القادمة، أنت إنسان جيد ومبدع…

The person must not criticize himself harshly, because he will thus turn into the worst enemy for himself, and the person should not describe himself with destructive words. Good and creative …

تحفيز الذات(2

يستطيع الإنسان تحفيز نفسه بعدة طرق ولكن أفضلها يكون عبر تدوين الأهداف التي يريد تحقيقها على ورقة وتحديد ميزات تحقيق كل هدف منها، وبهكذا يكون لديه رؤية واضحة لنتائج أهدافه مما يساعده على تحفيز نفسه بفعالية أكبر.

A person can motivate himself in several ways, but the best of them is by writing down the goals he wants to achieve on a paper and identifying the advantages of achieving each of them, and thus he has a clear vision of the results of his goals, which helps him motivate himself more effectively.

تعلم كيف تقدّر نفسك(3

حاول أن تأخذ استراحة من أعمالك كل يوم مهما كنت مشغولاً لتقدير نفسك وأعمالك، الأمر الذي يساعد على تعزيز معنوياتك والوصول إلى أهدافك بسرعة أكبر، فلا يهم رأي أي أحد آخر سوى رأيك بنفسك.

Try to take a break from your deeds every day, no matter how busy you are to appreciate yourself and your deeds, which helps boost your spirits and reach your goals more quickly, no matter anyone else’s opinion other than your own opinion.

اكسر حاجز الخوف(4

يعتبر الخوف العدو الأكبر للإنسان، وغالباً ما نميل إلى الشعور بالخوف من ارتكاب الأخطاء أو من الفشل الذي يعيق طريق تقدمنا، لذلك يجب أن تكسر حاجز الخوف لديك عبر تعزيز ثقتك بنفسك والقيام بالمهام على أكمل وجه وإدراك جميع جوانب العمل والقيام ببعض المخاطرات البسيطة.

Fear is the greatest enemy of man, and we often tend to feel fear of making mistakes or of failure that impedes our progress, so you must break your fear barrier by enhancing your self-confidence, doing tasks to the fullest extent, realizing all aspects of work, and taking some simple risks.

إنشاء بيئة خارجية مناسبة(5

يجب إنشاء بيئة خارجية في المكتب على سبيل المثال تساعدك للعمل في أفضل حالة، فإن البيئة الخارجية المزدحمة أو الفوضوية تسهم في فقدان التركيز والإصابة بالإحباط.

You must create an outdoor environment in the office for example that helps you to work in the best situation, the crowded or chaotic external environment contributes to loss of focus and frustration.

!اترك تعليقاتك وشاركنا بها

~أراك لاحقا

 

Look forward to your reply!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

3 Comments

Scroll to Top