كندة علوش توضح تصريحها بشأن الخادمات

.بعثت الفنانة كندة علوش، رسالة لجمهورها بخصوص ابنتها ”حياة“، مشيرة إلى أنها لم تلجأ للخادمات في تربيتها

وكتبت كندة تغريدة، عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”، أثناء حوار ها بإحدى المجلات العربية: ”نشر على لساني (لا أسمح للخادمات بلمس ابنتي)“ أولاً أنا لا أستخدم لفظ خادمة بل عاملة أو مدبرة منزلوتابعت كندة: ما قلته كالتالي:لا أحد يساعدني في تفاصيل ابنتي فأنا وحدي من أهتم بها وبتفاصيلها

捕获.PNG

.“وأضافت: ”ليس لدينا في منزلنا خادمات بل عاملة منزل واحدة تحمل ابنتي وتلعب معها، ولكني وحدي من أعتني بكل ما يخص ابنتي

.يذكر أن الفنانة كندة علوش تزوجت من الفنان عمرو يوسف في يناير 2017، ورزقت منه بابنتها حياة

A maid, or housemaid or maidservant, is a female domestic worker. Although now usually found only in the most wealthy of households, in the Victorian era domestic service was the second largest category of employment in England and Wales, after agricultural work.

“Maid” in Middle English meant an unmarried woman, especially a young one, or specifically a virgin. These meanings lived on in English until recent times, alongside the sense of the word as a type of servant.

Today a single maid may be the only domestic worker that upper-middle class households employ, as was historically the case.

How do you think about the opinion of Kinda Alloush?

Leave your COMMENTS and SHARE with us!

SEE YOU~

 

Look forward to your reply!

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

One Comment

  • I agree with her opinion
    Suppose the mom takes care about her children and privately

    Reply
Scroll to Top